الرئيسية حب النبي زيادة عن النفس

حب النبي زيادة عن النفس

حب النبي زيادة عن النفس

في يوم فتح مكة اسلم ابو قحافة ( وهو ابو سيدنا ابي بكر الصديق رضي الله سبحانه وتعالى عنه ) وقد أتى اسلامه متأخراً بشكل 
وقد كان اصيب بالعمي، فأخذه ابو بكر وذهب به الي رسول الله صلي الله عليه وسلم حتي ينشر اسلامه بين يديه ويبايع النبي صلي الله عليه وسلم، فقال الرسول لابي بكر : يا ابا بكر هلا تركت اليخ في بيته، فذهبنا نحن إليه، فقال له ابو بكر : لأنت أحق ان يؤتي اليك يا رسول الله .. وبذلك اسلم ابو سيدنا ابي بكر رضي الله سبحانه وتعالى عنه وقد كان الناس يهنئونه قائلين : لقد اسلم ابوك ونجا من الله فهذا يوم فرحك يا ابا بكر، فكان يذرف الدمع بحرارة، وعندما يسألونه عما يبكيه يقول : لأني كنت احب ان الذي بايع النبي هذه اللحظة ليس ابي ولكن ابو طالب لأن هذا كان سيسعد النبي صلي الله عليه وسلم اكثر .

سبحان الله الكبير، فرحته لفرح النبي صلي الله عليه وسلم اكبر من فرحته بإسلام ابيه، لتلك الدرجة كانت شدة حب ابو بكر الصديق للنبي صلي الله عليه وسلم .
يتم التشغيل بواسطة Blogger.